صحفيان إيطاليان يتعرضان للاعتداء مباشرة على الهواء بمولنبيك

بلجيكا 24 – تعرض فريق صحفيين تابع للقناة التلفزيونية الإيطالية SkyTg24 للاعتداء يوم السبت من قبل مجموعة من الشباب، في بث حي مباشر، بعد الحوادث التي وقعت بعد ظهر ذلك اليوم بالبلدة.

وتمت مهاجمة المراسلة جيوفانا بانتشيري والمصور المرافق لها فرانسيسكو كارداريلي من قبل مجموعة من الشباب، الذين لم يرقهم وجود الصحفيين. ووفقا لوكالة الأنباء Ansa، فإن الشاب ذا القبعة الذي يرتدي سترة ذات غطاء للرأس أراد منعهما من التصوير.

تقول الصحفية : “كانت هناك مجموعة من ثلاثة مضايقين لا يعلمون كيف  يشغلون وقتهم. وكنا قد تحدثنا معهم بالفعل في وقت سابق لنوضح لهم أننا سنقوم بتقديم  آخر نشرة للأخبار مباشرة وأنني سأكون الوحيدة التي ستظهر على الشاشة. ولكن وخلال البث الحي، اقترب واحد منهم، وهو يحاول نزع الكاميرا ووجه ركلات على المصور”.

وإذا أصرت الصحفية على أن مجموعة من الرجال قد اعتذروا عن السلوك غير المقبول لهؤلاء الشباب، وأن “ذلك لم يكن مولنبيك”، إلا أنها استنكرت عدم وجود الشرطة. تقول : “بعد الانتشار الضخم بعد ظهر ذلك اليوم، وفي حدود 18h00، لم يعد هناك أحد، مع العلم أن مديرية للشرطة توجد على بعد بضع مئات من الأمتار”.

الجدير بالذكر، فقد وقعت توترات خطيرة بعد ظهر يوم السبت ببلدة مولنبيك. وتجمع عدد من الشباب في أعقاب الإعلان متشددين من اليمين المتطرف عن إجراءات. وقامت الشرطة بتوقيف 32 شخصا وألقت القبض على اثنين. وكان الجو متوترا بالكامل، ولكن لم يكن هناك أي “حوادث خطيرة” ما عدا حادث تورطت فيه سيارة صدمت حاجزا للشرطة وتسببت في إصابة سيدة من المارة بجروح خطيرة.