Amaury Baudouin

شهادة مؤثرة لأحد الناجين من هجوم باتاكلان

بلجيكا 24 – قام Amaury Baudouin وهو الشاب الذي نجا بمعجزة من الهجوم الإرهابي الذي وقع في باتاكلان يوم 13 نوفمبر الماضي، بمشاركة شريط فيديو مؤثر جدا على يوتيوب. وفيه أوضح Amaury Baudouin كيف نجا من هذه المأساة، فهو لم يصب إلا بجرح طفيف بواسطة شظية في فخده وفي ظهره.

وتتوقف الصورة الأولى في شريط الفيديو عند تذكرة لحفل فرقة Eagles of Death Metal، التي حجزها. وبعد ذلك يروي Amaury عن الأمسية وهو يعرض قبل ذلك صورا للحفل قبل وصول الإرهابيين. وهنا يقول أن حظه كان كبيرا حين اتجه نحو الكواليس الواقعة على اليمين، في حين أن الانتحاريين توجهوا نحو اليسار.

وفي الأيام التي تلت، اعترف Amaury بأن ضميره يؤنبه لأنه على قيد الحياة. ومع صور التعازي التي قُدمت بباريس، أعرب عن إحساسه بالضحايا وعائلاتهم من أعماق قلبه.

وبعد رحلة قام بها إلى إفريقيا، عاد الشاب إلى باريس وشاهد العاصمة الفرنسية بشكل مختلف، ذات جمال خلاب. فقد غيرت هذه الرحلة وزيارات أخرى كتلك التي قام بها لأحد المخضرمين من الحرب العالمية الثانية بالمستشفى، نظرته للأمور.

وإذا كان Amaury قد أدان بعض القرارات سواء السياسية أو غيرها، والتي تم اتخاذها بعد الهجمات، فإن نهاية شريط الفيديو تحمل رسالة أمل. ويدعو إلى “جيل باتاكلان مليء بالأمل والطاقة”، كما يوجه متمنياته لسنة 2016. يقول : “عزيزي بلدي الصغير، أتمنى لك سنة مليئة بالشفاء. وحتى ولو أني رأيت بعض الأمور المؤلمة في الآونة الأخيرة، فلدي شعور بأننا تقاربنا جميعا في مواجهة الشدائد، لذا فليعش الحب ولتعش فرنسا”.