شكوى من اسرة يمنية ضد الحكومة الالمانية

رفضت محكمة ألمانية يوم الاربعاء شكوى من اسرة يمنية ضد الحكومة الالمانية لسماحها للولايات المتحدة بتنسيق هجمات بطائرات بدون طيار من قاعدة عسكرية أمريكية في رامشتاين.

وتقول منظمات لحقوق الانسان ان الحكومة الالمانية تنتهك دستور البلاد بالسماح للولايات المتحدة باستخدام قاعدة القوات الجوية في جنوب غرب ألمانيا في شن هجمات بطائرات بلا طيار في الخارج.

وقال المدعون الثلاثة الذين لم يحضروا جلسة المحكمة انهم فقدوا اثنين من أقاربهم خلال ضربة بطائرة بلا طيار في اليمن في اغسطس اب 2012 .

وقالت القاضية هيلديجوند كاسباري-فيرزوتش رئيسة المحكمة ان برلين حثت واشنطن مرارا على احترام القانون الالماني والقانون الدولي في قواعدها العسكرية في البلاد وأشارت الى ان واشنطن وعدت بذلك.

وأضافت القاضية أن بناء على ذلك فإن الشكوى لا أساس لها. وقالت إن سلطة المحكمة محدودة وذكرت أن أمن المانيا يمكن أن يتضرر اذا توقف التعاون مع الجيش الأمريكي في قاعدتها العسكرية.

وقال محامي المدعين اليمنيين سونكه هيلبرنس انه سيطعن على قرار المحكمة الادارية في كولونيا.

وأيد الشكوى المركز الاوروبي للحقوق الدستورية والانسانية ومنظمة ريبريف لحقوق الانسان.

وقالت ريبريف انها تسعى الى اجراءات من جانب ألمانيا لوقف استخدام الاراضي الالمانية فيما ترى انها أعمال غير قانونية تقوم بها الولايات المتحدة في اليمن.

وأجاز الرئيس الامريكي باراك اوباما استخدام الطائرات بلا طيار ضد جماعات متشددة في الخارج تعتبر مصدر تهديد. ويقتل مدنيون في بعض الاحيان بأعداد تقول منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش إنها تقدر بالعشرات في اليمن وباكستان فقط.

وكالات