ministre de la defence belge Steven Vandeput

شكوك حول أحد موظفي مكتب وزير الدفاع البلجيكي بخصوص قضية التسريب الأخيرة

رفض وزير الدفاع البلجيكي Steven Vandeput ، طلبا من المخابرات العسكرية ” ADIV”، لفحص جهاز الكمبيوتر المحمول التابع لأحد المسؤولين في مكتب وزير الدفاع. ويشار إلى أن الطلب جاء كجزء من التحقيق الذي طلبه السيد الوزير بنفسه.

 

وفي بداية أيريل تم تسريب وثيقة تتضمن تفاصيل خطط وزير الدفاع، والخاصة بمستقبل القوات المسلحة البلجيكية. والجدير بالذكر أن هذه هي المرة “الألف” التي تحدث فيها مثل هذه التسريبات.

 

وقد غضب السيد الوزير أشد الغضب مما حدث، وقرر إجراء تحقيقات على مستوى واسع داخل أروقة الأجهزة الكبرى بوزارة الدفاع، وذلك بعدما وصلت هذه الوثيقة إلى أحد العاملين بفريق عمل هيئة الإذاعة الفلمنكية  VRT.

 

وبالتحقيق توصل المحققون إلى الاشتباه بضلوع واحد من فريق عمل مكتب الوزير في قضية التسريب.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع ” لا شيء غريب قد ظهر بعد، ولكننا مازلنا نتابع التحقيق “. وأضاف : ” لا تزال المخابرات العسكرية ADIV  عاكفة على التحقيق، وتتابع أشرطة الاتصالات المسجلة داخل الوزارة، ولكن لا يوجد أي شك في السلامة أو الثقة فيما يتعلق بالوزير والعاملين بمكتبه”.

 

Belge24