Marc Goblet

شقيق رئيس نقابة FGTB يصف أعضاءها بالإرهابيين

في مقابلة أجرتها صحيفة Echo مع  Jean-Claude Goblet، لا يبدو هذا الأخير متساهلا مع شقيقه الأمين العام لنقابة FGTB.

لا بد من القول أن التفاهم والوفاق بين الشقيقين يكاد يكون غير ودي. فـ Jean-Claude “رجل أعمال وليبرالي” في حين أن Marc “يلتزم دائما بالحزب الاشتراكي”.

يشن  الولد الأكبر للعائلة والذي هو أيضا رئيس الشركات الوالونية الصغيرة والمتوسطة هجوما في صحيفة Echo، يقول: ” لقد ظللت دائما كتوما وهادئا، ولكن اليوم، لم يعد باستطاعتي السكوت. ما تقوم به نقابة FGTB وعلى رأسها شقيقي، شيء مشين. منع الناس من الذهاب إلى أعمالهم، وتخريب الممتلكات العامة، إن أفراد النقابة يتصرفون كإرهابيين أكثر من أي شيء آخر. لم أعد استطيع السكوت. فليقيدوهم بالشخصية القانونية”.