un service minimum

شركة SNCB تقترح مسارات لتشغيل الحد الأدنى من الخدمة

بلجيكا 24 – قال ممثلون عن شركتي SNCB وأنفرابل أمام لجنة البنيات التحتية بمجلس النواب أنه يتعين أن تتوفر الشركتان على 72 ساعة لوضع خدمة مضمونة في حالة الإضراب.

ودرست شركتا السكك الحديدية البلجيكيتان 4 سيناريوهات تستند إلى فرضيتين  أساسيتين : هناك عرض موجه إلى %15 أو 35% من المسافرين. وهناك سيناريوهين رئيسيين يسمحان بالوصول إلى 25% أو 48% من المسافرين للقيام برحلة ذهاب وعودة.

وفي الحالة الأولى، لن تغادر القطارات إلا في ساعة الذروة وعلى المحاور الكبرى وذلك  ببعض الخطوط المرتبطة بها. ويرتفع عدد الموظفين الضروريين إلى 1.058 موظف بـ SNCB مقابل 7.767 في الأوقات العادية، وإلى 1.133 شخص لدى أنفرابل مقابل 5.660 في الأوقات العادية.

وفي الحالة الثانية، يتم تقديم الخدمات في مجموع الشبكة في ساعات الذروة. وسيصل عدد العمال الضروريين في شركة SNCB إلى 2.067 موظف ولدى أنفرابل إلى 1.133 موظف. وفي كلا السيناريوهين، لابد من تأمين بعض الخدمات بنسبة تصل إلى 100%.

ولن يكون بإمكان النظام العمل إلا في حالة إضراب يرافقه إشعار، وليس إضرابا عشوائيا. وستقوم الشركتان بإرسال استبيان للموظفين لمعرفة  عدد الموظفين المتطوعين قبل 72 ساعة، والحصول على وقت لإعداد هذه العملية.

ويعتمد السيناريو الذي تم اختياره، وربما تعديله، على عدد الموظفين الذين يعلنون عن أنفسهم. يقول Etienne de Ganck المدير العام لمواصلات SNCB : “يجب أن نكون قادرين على تطبيق الحد الأدنى من السيناريو في معظم الحالات”. وإذا لم يجتمع الحد الأدنى من عدد الموظفين، فلن تسير القطارات، حسب ما أشار إليه المسؤولون في الشركتين. وقالت Ann Billiau المديرة العامة لـ “Traffic Management” التابعة لأنفرابل : “الأمن ليس عاملا للتعديل”. وأضاف السيد Ganck : “لن يغادر القطار إذا لم يكن سيغادر بكل أمان”.

ولتطوير هذين السيناريوهين، لن تناقش الشركتان الأوضاع المختلفة في فلاندرز ووالونيا. ويستند المشروع على أساس طوعي. ومع ذلك، فقد رفضت النقابات هذا المشروع في أواخر السنة الماضية. وطلبت الحكومة من شركتي السكك الحديدية البلجيكيتين صياغة اقتراح خدمة مضمونة في حالة الإضراب. وينص اتفاق الأغلبية على أنه إذا لم يتم العثور على أي اتفاق في غضون أجل معقول فإن الحكومة ستتخذ مبادرة تشريعية.  وكان العديد من فرق الأغلبية قد قدموا بالفعل مقترحات قوانين.