GREVE SNCB

شركة SNCB تتلقى إشعارا بالإضراب لأسبوعين كاملين

بلجيكا 24 – قالت صحيفة De Tijd اليوم الأربعاء أن النقابة الاشتراكية CGSP-Cheminots قررت تمديد الإشعار بالإضراب لأسبوع آخر. وأصبح هذا الإجراء الآن يمتد من 12 إلى 26 يونيو. وأكدت إدارة الموارد البشرية بالسكك الحديدية هذه المعلومة.

وصرحت Kim Buggenhout المتحدثة باسم إدارة الموارد البشرية للسكك الحديدية قائلة : “في الواقع تلقينا طلبا للتمديد”. وقُدم هذا الطلب حصرا من قبل نقابة CGSP-Cheminots. ولم يرغب رئيس جناح النقابة الناطق بالهولندية في الإدلاء بأي تعليق.

ومن الجانب الفرانكفوني، أشار الرئيس ميشال أبديسي إلى أن هذا الإشعار وُضع “من أجل احترام العملية  القانونية”. “”يتعين علينا تقديم إشعار في أجل 8 أيام. وهذا ما قمنا به اليوم. ويجب إخبار المسافرين بأن ذلك لا يعني أننا نهدد بخوض إضراب لأسبوعين. ونحن نعمل لمدة أسبوع في نفس الوقت”.

ومع ذلك، أشار السبد أبديسي إلى انعقاد اجتماع للجنة التنسيق صباح اليوم الأربعاء. يقول : “نحن مستمرون في مضاعفة الاجتماعات من أجل العثور على حل. وقد تم تحليل كافة المقترحات”. كما تم عقد اجتماع اللجنة التوجيهية أيضا في حدود 14H00. “إنه اجتماع شهري عادي”. وأخيرا، أعلن السيد أبديسي عن انعقاد اجتماع جديد للجنة التنسيق صباح يوم الخميس دون أن يحدد وقته.

“ويوم الجمعة سنجتمع مع هيئاتنا” من أجل تحديد إذا ما سيكون الإضراب فعالا يوم الأحد على الساعة 22H00. ويوم 3 يونيو الماضي،غادر الشركاء الاجتماعيون الاجتماع دون الوصول إلى اتفاق بشأن جهود الإنتاجية التي خططت إدارة الموارد البشرية للسكك الحديدية وشركة SNCB وأنفرابل لفرضها على عمال السكك الحديدية. واستأنف عمال السكك الحديدية المضربون عملهم في مساء ذلك اليوم. ولكن نقابة CGSP كانت قد أعلنت مباشرة عن وضع إشعار بالإضراب اعتبارا من الأحد 12 يونيو. والذي كان ساريا إلى غاية 19 يونيو. وعلى موقع النقابة الإلكتروني، تمت الإشارة إلى أن هذا الإشعار “قابل للتجديد”، وهو ما تم اليوم الأربعاء.

ومن جهتها، أشارت نقابة CSC-Transcom يوم الاثنين إلى أنها ستقوم بتقييم الوضع اليوم الأربعاء. وكانت حركة القطارات مضطربة من يوم 25 مايو إلى غاية 3 يونيو، وخاصة في والونيا، بسبب الإضراب العشوائي لعمال السكك الحديدية، الذين يحتجون ضد إجراء يستهدف التقليص من “أيام الدين”، وهي نوع من أيام التعويض.