Securitas

شركات الأمن الخاصة تضطر لتفتيش الزوار بسبب التهديد الإرهابي

بلجيكا 24 – أشارت الصحيفة الفلامانية De Tijd اليوم  الثلاثاء أنه في سياق التهديد الإرهابي، أصبح مطلوبا من شركات الأمن الخاصة القيام تفتيش الزوار بشكل منتظم، وذلك نيابة عن السلطات المحلية، غير أن هذا الأمر محظور عليها. وسيقوم وزير الداخلية جان جامبون من (N-VA) بالتحقق مما إذا كان من الممكن إضفاء مرونة على قانون شركات الأمن في حالات الأزمات.

وتدق Securitas، وهي أكبر شركة أمن بالبلاد، ناقوس الخطر.

يقول Gerrit Bellon المكلف بالشؤون القضائية لدى Securitas : “إن قانون شركات الأمن يحظر علينا بانتظام تفتيش الناس. ولكن منذ هجمات باريس، ورفع مستوى التهديد الإرهابي ببروكسل، تتلقى شركات الأمن المزيد من هذا النوع من الطلبات”.

ويضيف : “يفرض علينا خط سيرنا الأساسي بطبيعة الحال تطبيق نص القانون. ولكن حتى ولو كان رؤساء البلديات يطلبون منا صراحة مراقبة الزوار بانتظام في أماكن محددة مثل مراكز التسوق، ربما ينبغي لنا تغيير القانون، ولكن كيف، وفي أي حالة، السياسيون هم من يتولى اتخاذ القرار”.

إن وزير الداخلية على علم بالوضع، وهو يبحث عن حل وفقا لما يؤكده المتحدث باسمه. يقول : ” في أوقات التهديد الإرهابي هذه، نرغب تحديدا في توعية الشركات على حقيقة أن هذا الأمر غير مسموح به. وسندرس إذا كان بالإمكان إضفاء مرونة على قانون شركات الأمن بالنسبة لما يحدث في حالات الأزمات”.