شركات أمن بلجيكية تخشى من وجود عمال متطرفين لديها

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة Echo اليوم الأربعاء أنه في مواجهة الحجم المتزايد لعمل الهيئة الوطنية للأمن (ANS)، يخطط وزير الشؤون الخارجية Didier Reynders من (MR) لتعزيز قدرات هذه الهيئة عن طريق رفع مستوى ميزانيتها.

وأضافت صحيفة Echo أن الهيئة الوطنية للأمن (ANS)، وهي جهاز يعمل تحت وصاية وزارة الشؤون الخارجية، كانت قد منحت من قبل نحو 1.500 ترخيصا أمنيا لشركات خاصة تعمل في مواقع حساسة مثل المؤسسات الأوروبية أو المراكز النووية.

ويوضح مقال الصحيفة أنه في مواجهة “تهافت الشركات” البلجيكية التي تطالب بفحص العاملين لديها، قال وزير الشؤون الخارجية Didier Reynders من (MR) إن النظر في تقييم ميزانية الوكالة الضرورية سيكلف ما بين 10 إلى 12 مليون يورو للحكومة.

وبالحديث عن عملية فحص العاملين، علمت صحيفة Echo أن عاملا لشركة إلكترابل، كان في مهمة تدريبية ليصبح قائدا للمحطة النووية Doel، وهو نسيب لأحد الجهاديين الذين غادروا إلى سوريا، قد تم فصله من عمله قبل ثلاث سنوات بعد اكتشاف “علامات عن تطرفه”.