شرطي من بين المعتقلين في مداهمات ليلة الأحد الماضي ببروكسل

يوم الأحد الماضي، كانت بروكسل مسرحا لعمليات موسعة للشرطة. وألقي القبض على 15 شخصا خلال تلك الليلة، في حين أن التهديد الذي كان مخيما على العاصمة كان “وشيكا”. وقد أعلنت صحيفة La Dernière Heure  اليوم الاثنين أن عمليات الاعتقال التي تمت تلك الليلة شملت شرطيا من دائرة بروكسل العاصمة إيكسل.

 

وكان الشرطي الذي يعمل في جهاز التدخل قد تم الإيقاع به من طرف زملائه الذين اتصلوا به في الوقت الذي كان فيه على وشك العودة الى منزله. وبعد .عودته إلى مديرية الشرطة، ألقي عليه القبض. ولم تحدد الصحيفة سبب الاعتقال، ولكن الشكوك تخيم على هذا الشرطي الذي يبدو مستقيما.

 

هل له صلة بصلاح عبد السلام؟ أوضح الشرطي أنه من الممكن أن يكون قد قابله من قبل نظرا لأنهما من نفس الحي، الذي هو ساحة البلدية بمولنبيك سان جان، ولكن لا شيء غير ذلك. ولم يتم العثور على أي ارتباط بينه وبين عدو الدولة رقم 1. وفي اليوم الموالي، أخلي سبيل الضابط، قبل أن يستأنف عمله بشكل طبيعي تقريبا.