tuberculose

شخص آخر يصاب بالسل بفلاندرز الشرقية بعد وفاة مراهقة به

قالت الوكالة الفلامانية للرعاية والصحة (Agentschap Zorg en Gezondheid)، يوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي أن مراهقة (14 عاما) من Herzele بفلاندرز الشرقية توفيت يوم الاثنين بسبب مرض السل. وكان الفحص الذي أجراه أحد زملائها في القسم إيجابيا. في حين لا زال الشك يلف نتيجة فحص تلميذين آخرين. وقد سلمت نتائج هذه الفحوص إلى أصحابها المعنيين هذا الأربعاء.  وكلهم سيخضعون للمراقبة الطبية.

 

بينما جاءت نتيجة الفحوص التي أجريت على باقي التلاميذ والأساتذة بدورها سلبية، ومع ذلك يجب أن يخضعوا لفحص ثان في غضون شهرين.

 

وأضافت الوكالة الفلامانية للرعاية والصحة أن باقي الأشخاص الذين كان اتصالهم بالضحية ضعيفا تم إخضاعهم للفحص، دون  أن تشير إلى أي مزيد من التفاصيل لحد الآن.

 

أما فيما يخص التلميذ صاحب الفحص الإيجابي فقد قال الدكتور Wim Flipse من الوكالة الفلامانية للرعاية والصحة : الطفل فعلا مصاب ولكنه ليس معديا. لقد تلقى علاجا وقائيا ويمكنه الذهاب إلى المدرسة.

 

وقالت مدرسة Sint-Paulus، حيث كانت الفتاة المتوفية تدرس، في موقعها على الأنترنت : “أصيبت مدرستنا بصدمة وحزن عميقين  بسبب وفاة إحدى تلميذاتنا”. وتوفيت المراهقة ذات الأربعة عشر عاما يوم الاثنين بمستشفى غانت، الذي تلقت فيه الرعاية في وقت سابق.

 

وبحسب الأرقام الصادرة عن الوكالة الفلامانية للرعاية والصحة فإنه وخلال العقد الأخير لم يتم تسجيل أية حالة وفاة في صفوف الأطفال أو المراهقين ما بين 4 و 18 سنة من تأثير هذه العدوى. في حين توفي رضيعان بالسل خلال نفس الفترة.

 

Belg24