شبكة شركة النقل STIB تعرف اضطرابات بسبب إجراء احتجاجي

أشارت شركة النقل بين البلديات في بروكسل على موقعها الإلكتروني أن شبكة حافلات شركة STIB سجلت اضطرابات صباح اليوم الجمعة بسبب إجراء احتجاجي تلقائي في مستودع Haren. ولن يتأثر المترو ولا الترام بهذا الإجراء.

 

وجاء التوقف عن العمل في أعقاب تعرض سائق لاعتداء يوم الخميس ظهرا على الخط 42 بالقرب من محطة Musée du Tram. وبسبب ذلك فإن السائق غير قادر على العمل لمدة أسبوع.

 

يقول Oliver Rittweger de Moor المندوب المسؤول في اتحاد النقابات المسيحية (CSC) في بيان أنه حين كان أحد السائقين يسجل إشارته بعد توقفه يوم الخميس في مستودع Haren ، كانت سيارة من نوع Porsche Cayenne قادمة بأقصى سرعة، وتوقفت أخيرا على بعد سنتمترات قليلة من الحافلة. ونزل السائق من الحافة للتأكد من أنه لم يكن هناك اصطدام فتعرض لاعتداء جسدي من طرف سائق  السيارة.

 

ويستنكر Oliver Rittweger de Moor قائلا : “مندوبية اتحاد النقابات المسيحية بـ Haren لا يمكنها قبول مثل هذا الاعتداء (…)، ولا تقبل النواقص في إدارة هذا الاعتداء، ولا زمن استجابة الدورية بسبب نقص العاملين ولا موقف الشرطة المخزي التي عوض أن تلقي القبض فورا على المعتدي على احد عمال STIB أثناء تأدية عمله، تركته يرحل استنادا إلى روايته (…)”.

 

وسبَّب التوقف عمن العمل اضطرابات في خطوط  الحافلات التالية : 12، 21، 28، 42، 45، 47، 53، 57، 58، 59، 64، 65، 66، 69، 76، 77، و79، والتي لم تستغل. في حين أن خطوط 27، 29، 80، و 88 تقوم بالخدمة بشكل جزئي.

 

كتبت فاطمة محمد