Le député Jamal Ikazban

شباب مولنبيك يتلقون رسائل نصية تدعو إلى الجهاد

بلجيكا 24 – حذر النائب الاشتراكي جمال إيكازبان، من المعارضة بالمجلس البلدي لمولنبيك، الشرطة الفدرالية ووزير الداخلية جان جامبون يوم الاثنين، من أن رسائل نصية تدعو إلى الجهاد انتشرت بين الشباب في بلديته.

وقال جمال إيكازبان يوم الاثنين على الشبكة الاجتماعية تويتر أن الشباب في بلدته كانوا “ضحايا رسائل نصية دعائية”. وقال مناديا الشرطة الفدرالية ووزير الداخلية عبر نفس المنبر خلال عطلة عيد الفصح : “يجب التحرك للقضاء على هؤلاء المجنِّدين”.

ووفقا لصورة رسالة نصية نشرها على تويتر، جاء فيها : “إخواني، لماذا لا ننظم لقتال الغربيين؟ قوموا بالاختيار الصحيح في حياتكم”.

ووفقا لمقال نشر في الصحيفة البريطانية دو غارديان، فإن هذه الرسائل أُرسلت مساء يوم أمس الأحد من رقم هاتفي مرتبط ببطاقة SIM مسبوقة الدفع لا يمكن تعقبها.

وأكد النائب إكازبان لهذه الصحيفة أن مرسلي هذه الرسائل النصية كانوا مثل “تجار المخدرات أمام أبواب مدارسنا. ويجب أن يكونوا بعيدا عن شوارعنا. فهم حيوانات مفترسة وشبابنا هم الضحايا”.

وكان هجوم انتحاري مزدوج تبناه تنظيم الدولة قد ضرب بروكسل قبل أسبوع مخلفا 35 قتيلا وما يقرب من 340 جريح.

وفي بلدة مولنبيك، تم اعتقال الناجي الوحيد من منفذي هجمات باريس في نوفمبر صلاح عبد السلام، قبل أيام على وقوع تفجيرات بروكسل، بعد أربعة أشهر على فراره.