Charles Michel

شارل ميشيل : موقف حكومتي سيكون حازما إذا ثبت التجسس من قبل الألمان

أظهر رئيس الوزراء شارل ميشيل الحزم في تعاملi مع شبهات التجسس في الاتصالات الالكترونية البلجيكية من قبل أجهزة المخابرات الألمانية.

 

وأضاف في تصريح له في مجلس النواب ردا عن اسئلة Andre Frederic من الحزب الاشتراكي و Beonit Hellings من حزب  Ecolo : “إذا تم إثبات هذه الحقائق، فهذا أمر غير مقبول بتاتا. وسيؤدي إلى مشاكل خطيرة”.

 

وقد فتح مكتب المدعي العام الفدرالي تحقيقا جنائيا بعد تقرير مقدم من أمن الدولة عن هذه الحقائق. كما فتح المعهد البلجيكي للبريد و الاتصالات السلكية و اللاسكية BIPT تحقيقا في الحادث.

 

لم يشر رئيس الوزراء على وجه التحديد إلى المبادرات التي ستقوم بها الحكومة في حالة ثبتت صحة الخبر : “التدابير التي سنقوم بها ستكون على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف”.

 

وأضاف قائلا : “ليس من المعقول أن الشركاء يستغلون الثقة لفعل هذا. إن موقف حكومتي سيكون حازما للغاية إذا ثبتت هذه الحقائق”.

 

ووفقا لوثائق سرية مقدمة في جلسة الأسبوع الماضي أمام البرلمان الألماني، فقد قام واحد من بين ثلاث أجهزة مخابرات ألمانية بالتجسس عبر كابلات الانترنت في أوربا. وتسربت هذه الوثائق إلى الصحافة.

 

وكشف البرلماني النمساوي Peter Pilz و البرلماني البلجيكي Stefaan Van Hecke  من الحزب الأخضر أن التجسس لحق أيضا بلجيكا، وأن هذا التجسس سُجل بناءً على طلب من وكالة الأمن القومي الأمريكي (NSA)

 

Belge24