Charles Michel, Premier ministre

شارل ميشال يطالب الناتو بأن يأخذ مشاريع بلجيكا في مجال الدفاع على محمل الجد

بلجيكا 24 – في تصريحات صحفية له في اليوم الثاني من قمة قادة دول و رؤساء حكومات البلدان الثمانية و العشرين الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، في وارسو، أكد رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشال، اليوم السبت، أن بلجيكا لم تكن تعاني من التوبيخ من قادة حلف شمال الأطلسي على المستوى الضعيف للإنفاق العسكري، و هو الموضوع الساخن داخل الحلف الأطلسي في حين أن الولايات المتحدة تطالب بجهود حقيقية من قبل حلفائها الأوروبيين.

و قال ميشال : “لدي قناعة بأننا كنا مقنعين جدا لأن حقيقة التحقق من الرؤية الإستراتيجية، الخاصة بوزارة الدفاع البلجيكية في أفق 2030، التي خُصص لها مبلغ 9,2 مليار يورو من الاستثمار العسكري بالنسبة للخمسة عشر سنة القادمة، و خاصة تعبئة 200 مليون يورو لتحقيق استثمارات فورية، تظهر شكلا من أشكال المصداقية”.
و أضاف : “تعتبر 200 مليون يورو ضرورية للحفاظ ،على المدى المتوسط، على قدرة تشغيلية لقوات جيشنا، و لديها الكثير من القيمة لمصداقيتنا”. و تابع قائلا : “في انطباعي و شعوري و في اعتقادي، هو أن يتم أخذنا على محمل الجد بفضل هذه الرؤية الإستراتيجية”.

و وفقا لوثيقة مكونة من 144 صفحة تبنتها الحكومة الأسبوع الماضي، من المفروض أن تصل ميزانية الدفاع إلى 1,3% من الناتج المحلي الإجمالي في سنة 2030، مقابل 0,85% الموجودة اليوم، في حين أن حلف شمال الأطلسي يضغط على أعضائه للوصول إلى عتبة 2% بحلول 2024، و إلى أكثر من 6,5 مليار يورو في ذلك التاريخ، مقابل أقل من أربعة مليار يورو الحالية، شاملة للمعاش التقاعدي للعسكريين.