شارل ميشال يصبح أضحوكة الأنترنت

كتبت : فاطمة محمد

 

تبدو تصريحات الحركة الإصلاحية (MR) متعثرة هذه الأيام. فقد بدأت أول بتغريدة فظة على تويتر مما أغضب سويسرا، ثم تلتها بعد ذلك صورة  للوزير الأول تهم ضريبة القيمة المضافة (TVA) على الكهرباء والتي يعود تاريخها إلى العامين الماضيين والتي عارضت القرار الحالي الذي اتخذته الحكومة برفع هذه الضريبة.

 

ويوم الخميس، توصلت الحكومة إلى اتفاق يخص الميزانية. ومن بين الإجراءات التي اتخذتها الأحزاب الحاكمة لجلب الأموال إلى خزينة الدولة، هي الزيادة في ضريبة القيمة المضافة (TVA) على الكهرباء. وبحلول الفاتح من سبتمبر، سترتفع هذه الضريبة إلى 21% في حين أنها لا تتجاوز 6% حاليا. ويمكن أن يمثل هذه الارتفاع زيادة بـ 250 يورو في فاتورة المستهلك.

 

ومنذ الإعلان عن هذا الإجراء، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة قديمة لشارل ميشالن يعود تاريخها إلى عامين ماضيين. وفيها نرى شارل ميشال، رئيس وقتها MR ، وهو مسرور بانخفاض نفس ضريبة (TVA) على الكهرباء. ونقرأ بحروف كبيرة : “لقد انخفضت ضريبة (TVA) على الكهرباء من 21% إلى 6%، وعد وتحقق”، وفي الأسفل نجد مقولة للوزير الأول الحالي نفسه يقول فيها : “بقوة المثابرة، تمكنا من الإقناع بأنه من الضروري رفع القدرة الشرائية للمواطنين في الوقت الذي  تمثل فيه تكاليف االطاقة عبئا ماليا ثقيلا على ميزانية الأسر”.

 

وعادت ضريبة القيمة المضافة (TVA) على الكهرباء إلى 21%، وقد يكلف “قلب القميص” هذا غاليا بالنسبة لشارل ميشال. وسارع الحزب  الاشتراكي (PS) إلى مشاركة هذه الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي ليظهر أن الوزير الأول لا يحترم وعود ما قبل الانتخابات. مثل ذاك الوعد بأنه لن يتحالف أبدا مع حزب (N-VA)