Charles Michel en visite au Maroc

شارل ميشال يزور المغرب لمناقشة ترحيل المغاربة المقيمين بصفة غير شرعية في بلجيكا

بلجيكا 24 – يقوم رئيس الوزراء شارل ميشال يومي الاثنين والثلاثاء بزيار خاطفة للمغرب. ويرافقه كل من وزير الداخلية جان جامبون ووزير الدولة المكلف بشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين.  ويود شارل ميشال تمرير الاتصال بين أجهزة الاستخبارات في كلا البلدين.

وفي 23 نوفمبر الماضي، بعد عشرة أيام على مجزرة باتاكلان، قامت بلجيكا برفع حالة الطوارئ إلى المستوى الرابعن بحثا على صلاح عبد السلام بشكل خاص.

وقام الملك فيليب، بالتنسيق الجيد مع الحكومة البلجيكية، بربط اتصال هاتفي مع نظيره المغربي الملك محمد السادس.

وكان موضوع الاتصال الهاتفي هو طلب الملك فيليب من الملك محمد السادس توجيه أجهزة الاستخبارات المغربية الفائقة القوة لمساعدة أمن الدولة البلجيكي في مطاردة أعداء الدولة الرئيسيين المختبئين في بلجيكا.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان ملك المغرب سيستقبل رئيس الوزراء البلجيكي. كما لا يزال موضوع الإرهاب وكذلك موضوع الهجرة في قلب الزيارة الخاطفة للمغرب والتي ستدوم يومين. وقد حلق شارل ميشال من () صباح اليوم الاثنين من المطار العسكري بـ Melsbroek، بهدف التباحث.

يقول شارل ميشال : “يلعب المغرب دورا أساسيا في الحرب على الإرهاب. وبرفقة جان جامبون وتيو فرانكين، سنقوم بمضاعفة الاتصالات رفيعة المستوى بين البلدين، وخاصة مع نظرائنا المغاربة لتعزيز التبادل بين بلدينا”.

وتقول رئاسة الوزراء أن الباحثات  ستنصب أساسا حول الهجرة والأمن.