Michel en visite à la foire de Libramont pour soutenir l'agriculture

شارل ميشال يزور المعرض الفلاحي بـ Libramont

أكد الوزير الأول شارل ميشال أثناء زيارته للمعرض الفلاحي بـ Libramont يوم السبت، أنه يريد وضع الملف الفلاحي “في أعلى الجدول الأوروبي”، في حين أن العالم الفلاحي يجتاز أزمات جديدة في قطاع الألبان ولحوم البقر والخنازير.

 

وصرح شارل ميشال قائلا : “الفلاحة قطاع مهم جدا، وهو قطاع اقتصادي يجب علينا دعمه، وخاصة بإجراءات على المستوى الاتحادي. وأريد أيضا المحاربة على المستوى الأوروبي”.

 

وحصلت العديد من الدول المتضررة من أزمة الحليب، والتي من بينها بلجيكا وفرنسا، على دعوة من المجلس الأوروبي الخاص لوزراء الفلاحة يوم 7 سبتمبر القادم.

 

في بلجيكا، تحوم الأسعار المتوسطة المدفوعة لمنتجي الحليب حول 25 سنتيم للتر، وهذا لا يسمح لهم بتغطية تكلفة الإنتاج. وفي فرنسا، انتزع المنتجون يوم الجمعة، عقب اجتماع مع المصنعين والموزعين، زيادة بـ 4 سنتيم ليصل إلى 34 سنتيم من اليورو للتر.

 

واستنتج شارل ميشال في جوهره أنه “من الضروري أن يحصل المزارعون على أجر بشكل صحيح. يجب السهر على أن يكون هناك اعتراف بعملهم، وهذا الاعتراف يمر عبر الأسعار”. كما أشار أيضا إلى الحاجة إلى استقرار الأسعار، و التعود على اللعب في “العجلة الدوارة” من استياء المنتجين.

 

وبحضوره يوم السبت في Libramont ، سار شارل ميشال في ممرات المعرض الفلاحي مطولا، غير متردد في الاختلاط بالزوار الحاضرين بكثرة رغم سوء الأحوال الجوية. ووجد رئيس الوزراء الفرصة لزيارة عدة أجنحة رئيسية أو مختلف الجمعيات، وأيضا لتذوق بعض المنتجات المحلية.

 

وبمرافقة وزير الفلاحة الاتحادي Willy Borsus له، شارك شارل ميشال في توزيع الجوائز في إطار مسابقة النوع البقري “الأبيض الأزرق البلجيكي”. كما قدم أيضا  جائزة “سيدات الأعمال” الممنوحة من طرف اتحاد المزارعات الوالونيات وجمعية النساء رئيسات الشركات في بلجيكا.
Belge24