Charles Michel

شارل ميشال يدين الحوادث التي سببها الإضراب ويصفها بالخطيرة

دعا رئيس الوزراء شلرل ميشال إلى احترام القواعد القائمة في دولة  القانون وذلك بعد الحوادث  التي وقعت بلييج في أعقاب الإضراب الذي نظمته نقابة FGTB. وقال أمام البرلمان أن الحق في الإضراب ليس مطلقا.

 

يقول شارل ميشال ردا على أسئلة وجهها له كل من Aldo Carcaci من (PP) و Catherine Fonck من (cdH) و Jan Vercammen من (N-VA) و Egbert Lachaert من (Open Vld)) : “حرية الإضراب تنتهي عندما تبدأ حرية الذين يريدون الوصول دون قيد إلى أعمالهم وإلى المدارس والمستشفيات”.

 

وأضاف رئيس الوزراء أن إغلاق الطريق السريع ممنوع. وقد وصف الحوادث التي وقعت يوم الاثنين بـ “الخطيرة”. وقدم السيد ميشال أيضا تعازي حكومته إلى عائلة السائحة الدنمركية التي توفيت في مستشفى بلييج.

 

واستنكر مختلف المتدخلين عمل المضربين الذي أغلقوا الطريق السريع. تقول السيدة Fonck : “يوم الاثنين وصلت الأمور إلى أبعد مدى”. ودعا الحزب الشعبي الحكومة إلى اعتماد تشريعات لتنظيم حق الإضراب وتزويد النقابات بالشخصية القانونية. يقول : “ينبغي متابعة نقابة FGTB جنائيا ومدنيا”.