شارل ميشال يدعو إلى عقد مجلس وطني للأمن

دعا رئيس الوزراء شارل ميشال اليوم السبت إلى عقد المجلس الوطني للأمن بمكتبه 16 شارع la Loi. ويضم هذا المجلس وزراء مختارين ومختلف الهيئات الأمنية والاستخباراتية بالبلاد. وسيناقش الهجوم الذي وقع يوم الجمعة مساءً في قطار Thalys الذي يربط بين أمستردام وباريس مروروا ببلجيكا.

 

القناص الذي اعتقله بعض الركاب الأمريكيين من بينهم جنود، كان قد صعد على متن القطار بمحطة بروكسل – ميدي، وفقا لشركة Thalys.ولكن بما أنه لم يطلق النار إلا حين تجاوز القطار الحدود البلجيكية فإن التحقيق في الوقائع سيكون بين أيدي العدالة الفرنسية وليس البلجيكية.

 

ويتجلى الغرض من الاجتماع الذي دُعي إلى عقد مجلس وطني للأمن لأجله اليوم السبت في جمع المعلومات المتاحة، لحصر وتحليل الوقائع. ومن جانب الوزير الأول، لم تسرب إلا معلومات محدودة، إلا أنه من المؤكد أنه ستتم مناقشة تقييم مستوى التهديد.

 

ويوم الجمعة كان شارل ميشال قد دعا إلى تعزيز التدابير الأمنية، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

 

وفي فرنسا، نُقل المشتبه به صباح اليوم السبت إلى باريس، حيث سيتم استجوابه في مباني أجهزة مكافحة الإرهاب. ووفقا للمعلومات الأولية، فقد أفيد أن مطلق النار مغربي يبلغ 26 سنة وكان يعيش بإسبانيا قبل أن يستقر بفرنسا في 2014. وبحسب الصحيفة الإسبانية El Pais، كانت السلطات الإسبانية قد أعلمت الأجهزة الفرنسية بأنه إسلامي متطرف سافر إلى سوريا.

 

كتبت فاطمة محمد