Charles Michel

شارل ميشال يدافع عن الحكومة ويطالب البرلمان بمنحها الثقة

تواجد شارل ميشال صباح اليوم الثلاثاء في غرفة مجلس  النواب ليقدم بيان السياسة العامة الحكومية. وقبل أن يأخذ رئيس الحكومة الكلمة اشتكى النائب Jean-Marc Nollet رئيس فريق Ecolo-Groen من أنه لم يتوصل بجداول الميزانية قبل هذا الإعلان. فيما رد عليه رئيس الوزراء أنها ستوزع في الدقائق التالية.

وبدأ رئيس الوزراء بالتأكيد على “الاقتصاد البلجيكي والطريق الصحيح”. يقول “نحن متفائلون ولكننا واقعيون… يجب أن نسهر على أن ننفق أقل وبشكل أفضل”. وأضاف أن الهدف هو الوصول إلى التوازن في ميزانية 2018.

وركز رئيس الوزراء بشدة على الاقتصاد والشغل، مشيرا إلى أن الحكومة ستخلق “الظروف للمزيد من الوظائف في بلادنا”. وأصر قائلا : “وظائف، وظائف، وظائف”. وضرب مثلا بالتجارة الإلكترونية.  يقول : “الاقتصاد الرقمي ينبغي أن ينمو بـ 8%”.

ويقول : “يتم تمويل خفض الضرائب زيادة الضرائب على رأس المال… ولم تضع حكومة أبدا الدخل من مساهمة رأس المال”. مما تسبب في ضحك المعارضة، الذي تلته تصفيقات الأغلبية المشجعة.

وبعد تنفيذ الإصلاحات، يبدو الوزير الليبرالي متفائلا، يقول : “أنا أجرؤ على التأكيد أننا اتخذنا خطوة تاريخية. قريبا لن يصبح عائق الأجور إلا ذكرى سيئة من الماضي”.

وفيما يتعلق بالأشخاص غير المستقرين، يقول شارل ميشال : “شخص واحد من أصل سبعة يعيش تحت خط الفقر. وهذا الأمر ينبغي أن يتغير. وقد جعلنا من ذلك أولوية لدينا… أنا فخور بأن تكون هذه الحكومة قد رفعت غلاف الرفاهية بـ 44% مقارنة بالمرحلة السابقة”. وصرح قائلا وهو يتابع حديثه عن المعاشات : “لقد رفعنا الحد الأدنى من المعاشات إلى 2% و رفعنا أجر عطلة المتقاعدين إلى 15%”.

وأشاد شارل ميشال أيضا بالحوار الاجتماعي و”العديد من الاتفاقات المبرمة” في هذا المجال. يقول ك “نأمل في احترام الحوار الاجتماعي، لأنه جزء من تاريخ بلادنا”.

كما تابع رئيس الوزراء خطابه قائلا : “نحن على الطريق الصحيح، ونريد أن نستمر وسنبحر فيه. إن مشروعنا ليس مشروعا محاسباتيا. يجب أن نعبر بطريقة أفضل. لا نريد التركيز على أحد ولا ترك أحد على جنب. نحن نريد تعزيز اقتصادنا وخلق وظائف ودعم المبادرة ومحاربة الفقر. قد بدأت النتائج الأولى تظهر. نحن نرفض الجمود ونطالب بالتحرك والعمل. إن هذه الأغلبية قوية، وسنواصل جميعا”، وأخيرا طالب البرلمان بمنح الثقة للحكومة. وسيتم التصويت على الثقة صباح يوم الخميس المقبل.