Charles Michel

شارل ميشال يجيب على أسئلة المواطنين و يعتزم إصلاح الأجور

بلجيكا 24 – قام رئيس الوزراء الاتحادي شارل ميشال، صباح اليوم الأربعاء، بالإجابة عن أسئلة المواطنين سواء الحاضرين في الاستوديو، أو الذين وجهوا تساؤلاتهم عبر الرسائل الهاتفية أو عبر فيسبوكن و ذلك في بث مباشر لقناة Bel RTL.
و قد تساءل أحد المواطنين، و هو رب عمل لماذا يكسب عاطل عن العمل نفس المبلغ الذي يتقاضاه العمال الذين يستيقظون كل صباح عند الفجر للذهاب إلى العمل، و قال أنه مضطر لأن يشرح لموظفيه كل شهر لماذا ليست رواتبهم مرتفعة كفاية، في حين أنه لا يرى أي تخفيض في الاشتراكات، و ردا على هذا السؤال، قال شارل ميشال : “بالنسبة لانخفاض الاشتراكات، الواقع هو هذا و الأرقام موجودة، لقد خفضنا مساهمات أرباب العمل على الوظائف، و الآن، نحن في وضع ببلجيكا حيث تم امتصاص ما كان يسمى سابقا “عائق الأجور”، بمعنى مقارنة تكاليف الأجور مقارنة بالبلدان المجاورة، و قد أنجزت هذه المهمة اعتبار من 2016، بشكل أسرع مما كنا نأمل قبل بضعة أشهر”.
و أضاف : “أعتقد أن الشر الذي يهددنا هو وجود فارق كبير للغاية بين دخل العمل بالنسبة لأجر منخفض، و آخر متوسط و دخل البطالة، و ما لا أريد فعله هو خفض دخل البطالة، بل أرغب في رفع الأجر الصافي ورفع أجر الشخص الذي يعمل والذي يتقاضى أجرا منخفضا أو متوسطا”.
و أشار السيد ميشال إلى أن الأجر المنخفض الذي هو في حدود 1.500 يورو إجمالي، سيشهد زيادة بـ 80 يورو صافية شهريا اعتبارا من 2016، و ذلك بفضل التحول الضريبي.
و تساءل أحد المواطنين : “هل يتعين إنشاء تحول ضريبي آخر قبل انتهاء هذه الولاية التشريعية؟”.
فرد شارل ميشال قائلا : ” ما ينبغي فعله هو تنفيذ التحول الضريبي، الذي يتوقع  انخفاضا إضافيا للضرائب في 2017 و 2018، و أنا عاقد العزم على التحرك، و إصلاح البلاد حتى نتمكن من الوفاء بالوعود التي قطعناها على أنفسنا لكل سنة، و هي خفض الضغط الضريبي على الأجور”.
و كتب كل أحد المواطنين، في رسالة نصبة، قائلا : “إن المستقلين منسيون في التحول الضريبي”.
فقال رئيس الوزراء ردا عليهما : “سأكون عمليا بهذا الشأن، فالأمر غير صحيح مرة أخرى،. لقد قررنا مثلا خفض مساهمات المستقلين من 22 إلى 20,5، و بالتالي، فهناك قدرة شرائية صافية زائدة بالنسبة للمستقلين”.
“وثانيا، حاولنا أيضا تشجيع المستقل على خلق المزيد من فرص العمل، و من أجل هذا قمنا بإعادة مساهمات أرباب العمل إلى الصفر بالنسبة لفرصة العمل الأولى التي يخلقها المستقل”.
و يستمر شارل ميشال في التوضيح قائلا : “إنه إجراء وحيد لا يوجد إلا لدينا نحن فقط بأوروبا، و لأكون عمليا، فقد تم تخفيض التكاليف بشكل كبير بالنسبة لفرص العمل الستة الأولى، و هذا قد يمثل مكسبا قد يصل إلى 100 ألف يورو على مدى أربع سنوات”.
و تابع رئيس الوزراء قائلا : “لقد واصلنا أيضا إحراز التقدم بشأن ما يسمى “الوضع الاجتماعي للمستقلين”، في معاشهم التقاعدي لتقريبه و وضعه في نفس مستوى معاش الأجراء، و لكني مدرك تماما بأن هناك ذلك التصور، الذي يعيش و لكنه لا يتطابق مع الواقع”.
و أضاف بعد ذلك، أنه مع التحول الضريبي، يتم خفض الضرائب بالنسبة للأجور المتدنية و المتوسطة، حيث قال رئيس الوزراء : “العديد من المستقلين لديهم أجور متدنية و متوسطة”.