شارل ميشال يؤجل زيارته للصين

أرجأ رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال رحلته المقررة إلى الصين من أجل إعطاء إهتمامه الكامل لإعادة الميزانية العامة الاتحادية لمسارها الصحيح ، وسيغادر وزير المالية يوهان فان اوفرفيلدت متوجهاً إلى الصين في وقت لاحق على عكس ماكان مقرراً لرحلته هو الآخر  .
وحسب المعايير التي وضعتها المفوضية الأوروبية ، فتحتاج الحكومة الإتحادية إلى حوالي 3.2مليار يورو لتعديل الميزانية الجديدة ، الأمر الذي إضطر رئيس الوزراء إلى إلغاء رحلته الى الصين لمحاولة إيجاد مخرج من هذه الأزمة .
لذلك قرر رئيس الوزراء عدم الذهاب للصين ، ولكنه أكد أنه لن يغيب عن الجزء الأكثر أهمية من الرحلة والذي يتضمن لقائه مع الرئيس الصيني “شي جين بينغ”.
وتقول مصادر بالحكومة البلجيكية أن المفاوضات يمكن أن تستأنف بعد زيارة رئيس الوزراء إلى الصين ، ولدى الحكومة الفرصة حتى 30 أبريل القادم لتقديم أوراق إعتماد ميزانيتها الجديدة إلى المفوضية الأوروبية .