شارل ميشال : رفع الأجور سيأتي أبكر من المتوقع

شارل ميشال : رفع الأجور سيأتي أبكر من المتوقع

أعلن رئيس الوزراء شارل ميشال بعد انتهاء أشغال مجلس الوزراء اليوم الجمعة أن الزيادة في ضريبة القيمة المضافة على الكهرباء سيتم إدراجها في حساب المؤشر.

 

وكجزء من التحول الضريبي ولتفادي خسائر كبيرة من عائدات الضرائب، قررت الحكومة أن ترفع من ضريبة القيمة المضافة على الكهرباء من 6% إلى 21%. وسوف تقوم هذه الزيادة بتسريع عبور المؤشر المحور وبالتالي رفع الأجور.

 

قبل الذهاب في عطلة، لم يقم فريق ميشال بتسوية مسالة احتواء محتمل لهذه الزيادة في حساب المؤشر. وكانت المشكلة هي احتمال تمديد العلاقات المعقدة بالفعل بين حزب (CD&V) من جهة،  وحزبي (Open Vld) و (N-VA) من جهة أخرى. إلا أن هذه المشكلة حُلت هذا الأسبوع.

 

يقول السيد Peeters : “إنه قرار مهم جدا بالنسبة للجميع”. ويضيف أنه بحكم الواقع، فإن قفزة المؤشر التي قررتها  الحكومة ستنتهي في وقت سابق عما كان متوقعا. وحصل مختلف الوزراء المعنيين بـ “التحول الضريبي” على تكليف بإعداد النصوص التي ستحقق الإصلاح بالإضافة إلى ميزانية 2016. ومن المتوقع إصدار مشروعي قانون.

 

وبالإصلاح، ترغب الحكومة في السماح للعمال بكسب زيادة تقدر بـ 100 يورو شهريا، بدءا بالأجور المتدنية والمتوسطة. ويؤكد السيد Michel : “الأموال موجودة، وهذا التزام ممول”.  وسيتم استخدام ثلاثة أذرع  للوصول إلى ذلك : إلغاء اقتطاع 30% من الضرائب، وزيادة الحصة المعفاة من الضرائب و/أو الرسوم المقدرة، ومكافأة  العمل التي تخص الأجور المتدنية.

 

وسيتم إجراء تقييم وخاصة لتحديد الأساس التناسبي لكل إجراء. وسيكون لتغيير حساب ضريبة الدخل الشخصية تأثير على تمويل الكيان الثاني، سواء كانت الأقاليم أو البلديات أو السلطات المحلية. وتأمل الحكومة في سماع آراء الكيانات الاتحادية حول هذا الموضوع. يقول السيد ميشال : “إنه ليس قرارا مشتركا، ولكننا نريد سماع كل الآراء بكل صدق”.

 

كتبت فاطمة محمد