سيول وعواصف في تكساس وأوكلاهوما تجبر السكان على ترك منازلهم

قال مسؤولون أمريكيون إن شخصين قتلا بسبب السيول والعواصف العاتية في ولايتي تكساس وأوكلاهوما والتي أجبرت الناس على ترك منازلهم وخلفت الالاف من دون كهرباء.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية أن أحد الأنهار فاض على ضفتيه في جنوب أوكلاهوما ووسط تكساس كما سقطت أمطار تراوح ارتفاع مياهها بين 15 و22 سنتيمترا مساء يوم الأحد. وقالت الهيئة إن السيول لا تزال تمثل خطرا من وسط أيوا وحتى جنوب تكساس حيث من المتوقع هطول الأمطار بغزارة.

وأضافت الهيئة أنه تم تفعيل خدمة رصد الأعاصير في ولايات الغرب الأوسط والجنوب مساء يوم الأحد بما في ذلك كانساس وكولورادو وأيوا وميزوري ولويزيانا.

وقال كيرت فان سبيبورك الخبير بالهيئة في فورت وورث بتكساس “لم نشهد فيضانا لبعض هذه الأنهار منذ أكثر من عقد بل ربما 25 عاما أو يزيد.”

وأنقذت طائرات هليكوبتر السكان من فوق أسطح المنازل في مقاطعة هايز بوسط تكساس.

وقال مسؤولون بالمقاطعة إنه تم اتقاذ أكثر من ألف شخص أو إجلاؤهم من 400 منزل.

وكالات