سيدة تطلق عبارات عنصرية ضد مواطن مغربي ببروكسل

نال مقطع فيديو تم التقاطه فى احدى حافلات بروكسل موجة عارمة من السخط على مواقع التواصل الاجتماعى منذ عدة ايام.
وتظهر فى المقطع احدى السيدات وهى تتفوه بعبارات عنصرية دون ان يبدى الركاب الاخرون اى ازعاج.
واظهر هذا المقطع ان العنصرية هى منتشرة فى الاراضى الاوربية مهما حاول الناس اخفائها؛ فقد انفجرت هذه
السيدة فى وجه احد المغاربة قائلة: ” اتركنى بسلام, انا فى بلدى واقول ما اريد. انا فرنسية واوربية. انت لست باوروبى,انت مغربى. ارحل الى بلدك واتركنى بسلام”.
وكان رد فعل الركاب مزيجا بين الضحك و السخط, بينما واصلت المرأة فى التفوه بعباراتها العنصرية ” منذ متى و انت تعمل هنا؟ احترس لانه سيتم نسفك.
كل اولئك الأشخاص الصامتين يوافقونى هذا الراى”. وغيرها من العبارات غير اللائقة.
وغادر السائق عجلة القائدة مهددا باستدعاء خدمة امن STIB فيما واصلت المرأة “انا فى بلدى و اقول ما اريد, العبيد انما يلدون عبيدا فقط”.