la privatisation des centres d'accueil

سلمى بنخليفة تندد بخصخصة مراكز استقبال طالبي اللجوء.

تستنكر المحامية سلمى بنخليفة المقربة من حزب العمل البلجيكي (PTB) في ورقة بيضاء نشرتها على الموقع الإلكتروني لـ Vif، خصخصة استقبال طالبي اللجوء. وهي بذلك تشير بوجه خاص إلى آخر مناقصة أعلنت عنها من أجل فداسيل، بوابة الأسواق العمومية للأجهزة العامة الاتحادية للموظفين والتنظيم (SPF Personnel et Organisation) ومستشارية رئيس الوزراء. كما أشارت إلى استخدام عدد البالغين والقاصرين غير المرافقين الذين يتعين استقبالهم بلفظ “الكمية”.

ويتعلق العرض المفتوح على القطاع الخاص والذي نشر في سبتمبر الماضي بتخصيص سوق عامة للخدمات لتوفير قدرات استقبال إضافية طارئة. ويستهدف العرض ما مجموعه خمسة آلاف مكان استقبال عابر.

ووفقا للصيغة، “وزعت هذه الأماكن على 4.500 بالغ و 500 قاصر أجنبي غير مرافق”. ويتمتع مقدمو العطاءات بحرية تقديم اقتراحات  لكامل العدد أو لجزء منه، ونصت الصيغة على أن “الكميات المذكورة تخص الكميات المزعومة”.

وقد استنكرت المحامية سلمى بنخليفة استخدام كلمة “كمية” للحديث عن الرجال والنساء والأطفال الفارين من الحرب؛ تقول : “لقد تم تشييء اللاجئين، وتقليلهم إلى كمية قابلة للتسويق كالبضائع الخاضعة لقانون العرض والطلب”.

وتخشى المحامية تجاوزات الخصخصة في حين أنه تم تسجيل انزلاقات في الخارج، وخاصة عندما أخذت شركات الحراسة الصفقات مع العلم أنها متخصصة في مجال السلامة وليس في مجال استقبال اللاجئين.