contre- taxe -poubelle

سكان Seraing يلقون بنفاياتهم في الشوارع إحتجاجاً على رسوم النفايات

بلجيكا 24 – مع الزيادة في رسوم جمع النفايات بـ Seraing، أصبحت الفاتورة ثقيلة جدا بل أثقل بشكل كبير بالنسبة للبعض. والنتيجة : مواطنون يفضلون عدم الأداء  تاركين أكياس القمامة في كل مكان.

وفي صور حصلت عليها  RTL، يتضح حجم الحالة، إذ تتراكم النفايات إلى جانب الحاويات في كل مكان بالبلدة. يقول أحد الشهود : ” إنه أمر مخز!”. ويضيف آخر : “شيء محزن ومؤسف، لأن ذلك من أجل مصلحة الجميع هنا، ثم إن هذا لا يجلب إلا الإزعاج والفئران والحشرات والذباب الذي يدور حولها”.

وكان سبب هذا الإغراق غير القانوني للنفايات بسيطا جدا، وهو الزيادة في الضريبة المفروضة على النفايات بـ Seraing. فالكيوغرامات الزائدة أصبحت مكلفة، والنتيجة أن الفواتير وصلت إلى مبالغ قد تتجاوز  الألف يورو. تقول واحدة من السكان : “واعتبارا من اللحظة التي أصبحت فيها الفواتير باهظة يتساءل الكثير من الناس  أيضا ما الذي يحدث، وأنا أعتقد أنهم بدأو يبحثون عن ذلك. إنهم يرغبون في أن يصبح الناس قذرين”.

ويبدو أن لدى بعض السكان نوع من الحنين، فبدءوا يأسفون على الماضي. تقوم إحدى ساكنات البلدة : “أعيش هنا  بـ Seraing منذ 43 سنة، ولم أر أبدا قذارة مثل هذه. من قبل كان كل شيء نظيفا للغاية، وكان السكان يقومون بالفرز وأنا قمت دائما بالفرز”. وفي البلدية، تتم متابعة ورصد المشكلة عن قرب، وستتم دراسته الوضع كل حالة على حدة.