سكان موسكرون يقومون بتعبئة ناجحة لاستقبال اللاجئين

حضر نحو 300 شخص تلبية لدعوة أطلقتها الجمعية ذات الهدف غير الربحي Eco-Vie ليلة الاثنين. ويتعلق الأمر  باجتماع تدارس للمعلومات حول وصول 600 لاجئ إلى المستشفى القديم “الملجأ” بموسكرون. وتمكن الجميع من طرح الأسئلة واقتراح الأفكار لتحسين استقبال اللاجئين.

 

وكان أعضاء الجمعية ذات الهدف غير الربحي Eco-Vie مسرورين بالحضور الكثيف الذي كان أثناء الاجتماع. يقول أحد المواطنين الحاضرين ليلة الاثنين : “ما أسعدني، هو وجود العديد من الناس اليوم أكثر من الذين شاركوا في الاحتجاج ضد اللاجئين الذي كان يوم السبت. وهذا بثبت أن هناك أشخاصا ذوي قلوب رحيمة”.

 

وقد تدخلت Anne-Sophie Rogghe، وهي محامية متخصصة في حقوق الأجانب، و تحدثت عن مختلف المراحل التي يقطعها طالب للجوء ببلجيكا. كما قامت Anne J. Williams، المتحدثة باسم شركة Bridgestock الهولندية، التي تدير مركز الاستقبال بموسكرون بتكليف من فداسيل، بأخذ الكلمة بعد ذلك. وتحدثت عن سلسلة من المعلومات الملموسة للمواطنين الحاضرين. تقول : “أخبرتنا فداسيل أن أول اللاجئين سيصلون إلى الملجأ في حدود 19 نوفمبر. وسنستقبل حوالي  50 لاجئا كل يوم، للوصول إلى 300 شخص. ثم ستكون هناك استراحة، وبعد ذلك سنستقبل 300 لاجئا إضافيا. وسيصلون بالحافلة”. وأكدت Anne J. Williams أيضا على أن المئات من الوظائف سيتم خلقها في مركز الاستقبال، وأن Bridgestock ستعطي الأولوية في التوظيف للسكان المحليين.

 

ومن بين العديد من المواطنين المجتمعين، اقترح العديد منهم أن يتطوع لتقديم المساعدة للاجئين. تقول إحدى سكان موسكرون : “لقد أتيحت لي الفرصة للقيام بتدريب في استقبال طالبي اللجوء (ADA) مع الصليب الأحمر هذا الصيف. ولذلك وبطبيعة الحال، أرغب في التطوع. وأنا مدربة أيضا، لذلك، إذا أمكنني تقديم المساعدة، فسأقوم بذلك بكل سرور”. وستقوم الجمعية ذات الهدف غير الربحي Eco-Vie بإنشاء ما أسمته “موسكرون أرض الاستقبال”. وهو شبكة من المرجعيات التي ستقوم بتنسيق التواصل بين سكان موسكرون ومركز الاستقبال.

 

ومن جهتها ، تقول شركة Bridgestock أنها على استعداد تام للتعاون مع المواطنين الراغبين في الانخراط ، تقول Anne J. Williams : “أنا متحمسة جدا حين أشاهد هذا الكم الهائل من الدعم الذي يقدمه الناس. هناك اقتراحات لا تصدق. ونحن ستأخذ كل الاقتراحات بعين الاعتبار. لأن ذلك جيد بالنسبة للاجئين، وجيد بالنسبة لنا وبالنسبة للمدينة. وهذا الدعم هو ما سيجعل من وصول اللاجئين نجاحا كبيرا”.