سكان بروكسل يتقدمون بشكوى ضد أعضاء من مكتب الوزيرة Jacqueline Galant

بلجيكا 24 – وفقا لصحيفة Le Vif، قرر سبعة أشخاص من سكان العاصمة تقديم شكوى جنائية مع تشكيل طرف مدني، ضد عدد من أعضاء مكتب وزيرة النقل الاتحادية Jacqueline Galant وكبار المسؤولين في Belgocontrol. ووفق الموقع الإلكتروني لصحيفة Le Vif،  تتعلق الشكوى بادعاءات ائتلاف الموظفين المعيقة لقواعد تمرير الصفقات العامة، والفساد  الرسمي وارتكاب أعمال تعسفية.  وتم ذكر كل من Dominique Offergeld رئيسة مكتب Jacqueline Galant و Johan Decuyp المدير التنفيذي لـ Belgocontrol.

 

ويستند ممثلو المجموعات السكانية سواء الجمعيات أو الخواص، المتحدين في هذا الإجراء، على ما تم الكشف عنه بشأن ملف التعاون بين مكتب النقل ومكتب المحاماة Clifford Chance، الذي تم دون المرور عن طريق الصفقات العمومية.

 

ووفقا للسيد Philippe Vanlangendonck محامي المدعين، فإن هذه القضية  تسلط الضوء على التجاهل المتعمد للإدارة العامة للنقل الجوي ((DGTA، التي أصبحت من المستحيل أن تدافع عن حقوق المواطنين، في دورها كمراقب لإجراءات الطيران.

 

وردا على سؤال وُجه اليوم الخميس، أكد Jean-Noël Lebrun ممثل جمعية “قلب أوروبا” أن الحديث عن  قضية التعاون بين مكتب النقل ومكتب  المحاماة Clifford Chance قد وضع على الساحة العامة سلسلة من الوثائق التي تظهر علامات للاختلاس على حساب المواطنين في منطقة بروكسل.

 

وبحسب صحيفة Le Vif، يتساءل المشتكون أيضا بشأن دور Belgocontrol التي ستستفيد من “نظام الإفلات من العقاب”، حيث إن الشركة العامة لا تسمح للإدارة العامة للنقل الجوي ((DGTA بالوصول إلى البيانات الضرورية لضمان الامتثال للقواعد.