سقوط اليونايتد اوروبيا

مانشستر يونايتد الذي كان مُطالبًا أكثر من أي وقت مضى بالفوز عقب فوز فولفسبورج على سيسكا موسكو دخل اللقاء برباعي هجومي بحت بحثًا عن بعثرة أوراق خصمه، أما الفريق الهولندي فقد كان يعلم جيدًا أن الخروج بنتيجة إيجابية من مسرح الأحلام سيكون دفعة قوية من أجل التأهل لأدوار خروج المغلوب.

وسقط مانشستر يونايتد بغرابة في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه بي إس في آيندهوفين في اللقاء الذي لُعب على ملعب أولد ترافورد لحساب الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وهي نتيجة ستجعل التأهل مفتوحًا أمام الناديين معًا حتى آخر لحظة.

ورغم نوايا مانشستر يونايتد الهجومية، إلا أن البداية كانت بطيئة نوعًا، فالحارسين معًا لم يحتاجا للتدخل كثيرًا وسط صافرات الحكم الكثيرة التي أدت لتوقف اللعب ومنعت هجمات الفريق المُضيف من التدفق في اتجاه مرمى زويت الذي قدم شوطًا أولًا جيدًا.