77777777777

ستة من أبناء الجالية العربية في فرنسا ضمن ضحايا أحداث باريس

أفادت السلطات الفرنسية أنه تم التعرف على 100 جثة من ضحايا أحداث العنف التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس و من ضمنهم عشرون أجنبيا ستة منهم عرب من جنسيات مختلفة
مغربي و تونسيان و جزائريان و مصري
الاول : الشاب والمهندس المغربي محمد أمين بنمبارك 28 عاماً الذي قضى في مقهى le carrion بعد أن انهمرت عليه رصاصات الإرهابيين فيما لا تزال زوجته التي كانت برفقته في الحادث في حالة حرجة في قسم العناية المركزة
الثانية : جميلة هود من الجزائر التي تبلغ من العمر 41 سنة. تعرضت لإطلاق نار بينما كانت في شرفة مطعم La Belle Equipe مع أصدقائها و هي أم لطفلة في الثامنة من عمرها
الثالث : الشاب و عازف الكمان الجزائري خير الدين صاحبي الذي يبلغ من العمر 29 سنة و هو يدرس الموسيقى في جامعة السربون الفرنسية العريقة
الرابع : الشاب المصري صالح عماد الجبالى من مواليد عام ١٩٨٧ من محافظة الغربية الذي توفى أثناء جلوسه بجوار مقهى بجانب مسرح باتكلان متأثرا بإصابات خطيرة عقب اطلاق نار عليه
أما الخامسة و السادسة فهما الشقيقتان التونسيتان حليمة و هدى السعادي اللتان كانتا تحتفلان بعيد ميلاد إحداهما و حليمة هي أم لطفلين و تبلغ من العمر 34 عاما اما شقيقتها هدى فتبلغ من العمر 33 عاما

كتب – عمرو يوسف