Le chauffeur d'Uber agressé dit avoir tout inventé

سائق سيارة أوبر يتراجع عن بلاغه

قالت صحيفة la Dernière Heure في عددها ليوم الأربعاء أن سائق سيارة أوبر الذي كان قد أبلغ عن تعرضه للحصار والاعتداء من قبل سائقي سيارات الأجرة في بروكسل تراجع عن تصريحاته للشرطة وأكد أنه كان يكذب.

 

وادعى سائق أوبر أنه تلقى اتصالا حيت حُدد معه موعد في شارع الحمراء بـ Uccle. وقال أنه ذهب في الساعة الواحدة وخمسين دقيقة ولدى وصوله وجد أربعين سائق سيارة أجرة عادية ينتظرونه فهجموا عليه.

 

وقال DH أن سائق أوبر صرح في محضر الشرطة الجديد قائلا : “أبلغكم اليوم أن جميع تصريحاتي كانت كاذبة.ولم يسرق مني هاتفي النقال. ولم تتعرض سيارتي لأي هجوم من قبل سائقي سيارات الأجرة أبدا. ولم يطلب مني أي سائق الصعود في سيارة أجرة. قل ما قلته كان خاطئا”.

 

وبالمناسبة، فإن الحرب بين سيارات الأجرة وأوبر تمتد حتى مطار Zaventem. قالت جريدة Echo في عدد يوم الأربعاء أن شركة Autolux لسيارات الأجرة، التي تنشط في Bruxelles-National، وجهت إنذارا قضائيا ضد أوبر أمام المحكمة التجارية الهولندية في بروكسل. وكانت أوبر قد بدأت عملها في المطار الوطني منذ شهر، وهي منطقة مخصصة لعشرين عاملا.
وأضافت Echo أنه ليس لسائقي سيارات الأجرة في بروكسل الحق في نقل الركاب إلى مطار Zaventem . وبالعكس فليس لسائقي سيارات الأجرة في المطار الحق في نقل الركاب إلى بروكسل أو إلى أي مدينة أخرى. وتعرض شركة أوبر خدماتها منذ شهر وبأسعار أقل.
وقال Claude d’Autolux “يجب أن يفهم الراي العام أننا لا تعترض على المنافسة. ولكن نريد أن يحترم الجميع الأنظمة المعمول بها”. بالنسبة لـ Autolux، فإن أوبر لا تحترم الأنظمة وبالتالي تصبح المنافسة غير شريفة.

Belg24