CPAS

زيادة مفرطة في عدد المستفيدين من دخل الإدماج

بلجيكا 24 – في النصف الأول من سنة 2015، كان عدد المستفيدين من دخل الإدماج على أساس سنوي ببلجيكا في حدود 114.195 مستفيد. وهي زيادة بـ 11,3% مقارنة مع المتوسط السنوي لسنة 2014 والذي بلغ 102.646 مستفيد. تقول الهيئة الاتحادية العامة للإدماج الاجتماعي (SPP- IS) اليوم الجمعة : “هذه الزيادة هي الأهم من نوعها منذ 2003، ووصلت إلى مستويات أعلى بكثير من الوضع الاستثنائي الذي شهدته سنة 2009، التي لوحظت فيها زيادة وصلت إلى 9,8%”.

يقول Julien Van Geertsom رئيس الهيئة الاتحادية العامة للإدماج الاجتماعي (SPP- IS) : “عدد الأشخاص الذين طرقوا باب مركز الخدمات الاجتماعية خلال النصف الأول من سنة 2015 من أجل الحصول على دخل الإدماج تجاوز بالفعل عدد الأشخاص الذين استطعنا مساعدتهم خلال كامل سنة 2014. وتجاوزت  النسبة المئوية 11% بل حتى أنها أعلى بكثير مما شهدناه خلال تداعيات الأزمة الاقتصادية والمالية”.

وتظهر والونيا أكبر زيادة بـ 15%، أمام فلاندرز التي سجلت زيادة بـ 8,7%، ثم بروكسل التي شهدت  ارتفاعا بـ 7,7%. وتعتبر البلديات الصغيرة الأكثر تأثرا في المتوسط بزيادة بلغت 13,6% مقارنة بالمدن الخمسة الكبرى بالبلاد التي وصلت الزيادة فيها إلى 10,3%.

وتفسر هذه الزيادة بشكل خاص بتداعيات الإصلاح السياسي في مجال العمل.  ولم تبدأ آثار الحد من تعويضات الإدماج إلا بدءً من الأول من يناير 2015.

ويضيف رئيس الهيئة الاتحادية العامة للإدماج الاجتماعي : “إننا نرى بوضوح أن الشباب من 18 إلى 24 سنة مستمرون في تكوين المجموعة الأكثر أهمية في فئة المستفيدين من دخل الإدماج بـ 31,9%. في حين أننا سجلنا ارتفاعا بـ 5,1% في هذه الفئة في كامل سنة 2014. كما نلاحظ زيادة بـ 7,9% خلال النصف الأول من سنة 2015”.

 

ومع ذلك، تشير المؤسسة إلى أن عدد الأشخاص الفقراء مرشح للارتفاع ابتداءً من 2016 بسبب أعداد اللاجئين المعترف بهم.