زعيم حزب الاستقلال البريطاني يدعو الساسة الرافضين للاتحاد الأوروبي إلى الوحدة

دعا نايجل فاراج زعيم حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي الساسة الرافضين للاتحاد في الأحزاب المنافسة يوم السبت إلى تنحية “الخلافات الشخصية” جانبا والانضمام إلى حملة ضد استمرار عضوية بريطانيا فيه.

ويحاول رئيس الوزراء ديفيد كاميرون حاليا إقناع زعماء أوروبيين بدعم إصلاح الاتحاد قبل إجراء استفتاء على بقاء بلاده فيه. ووعد كاميرن بطرح الأمر في استفتاء بحلول نهاية عام 2017.

وقال فاراج إن حملة تدعو إلى الموافقة على بقاء بريطانيا في الاتحاد بدأت بالفعل لكن ساسة كثيرين من الرافضين للاتحاد الاوروبي وبينهم شخصيات بارزة في حزب المحافظين الذي ينتمي إليه كاميرون ينتظرون رؤية ما يمكن تحقيقه من إصلاحات قبل التعبير عن معارضتهم.

وأضاف أن بدء حملة رفض سيكون متأخرا إذا أعلن كاميرون إجراء الاستفتاء مطلع العام المقبل.

وقال فاراج لراديو بي.بي.سي “وإذا حدث هذا فلن يكون أمام حملة الرفض من وقت للتنظيم والحشد.”

وأضاف أن الساسة الرافضين للاتحاد الأوروبي في حزبي المحافظين والعمال الرئيسيين بحاجة إلى تنحية “خلافاتهم الشخصية والغيرة” جانبا للحديث عن الخروج من الاتحاد.

وكالات