روسيا تمنع دخول 89 سياسيا من الاتحاد الاوروبي إلى أراضيها

فرضت روسيا فرضت حظرا على دخول 89 من الساسة والقادة العسكريين الأوروبيين إلى أراضيها في تحرك أثار غضب أوروبا وأدى إلى تفاقم مواجهة مع الغرب بسبب دور موسكو في الصراع الدائر في أوكرانيا.

وقتل أكثر من 6200 شخص في القتال بين قوات الحكومة الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا. وتنفي روسيا اتهامات أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي وقوى غربية بانها تدعم الانفصاليين بالأسلحة والقوات.

وجرى تسليم القائمة التي أعدتها وزارة الخارجية الروسية إلى وفد الاتحاد الأوروبي في موسكو الأسبوع الماضي. وتضم القائمة اسماء اشخاص يجاهرون بانتقاداتهم لروسيا بالاضافة إلى مسؤولين أمنيين.

ومنذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم في مارس اذار 2014 فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية وحظرا على تأشيرات السفر كما جمد أموال عشرات المواطنين والمنظمات الروسية والأوكرانية.

وقال متحدث باسم الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي لرويترز إن روسيا منعت في الأشهر الماضية عددا من ساسة الاتحاد من دخول أراضيها بناء على ادراجهم على “قائمة سرية للممنوعين”.

وأضاف المتحدث “احطنا علمنا بأن السلطات الروسية قررت تسليم القائمة. ليست لدينا اي معلومات اخرى بشان الأساس القانوني والمعايير والاجراءات.”

وعندما سئل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال زيارة لأوكرانيا قال انها ستعرقل جهود السلام.

وقال شتاينماير “في الوقت الذي نحاول فيه نزع فتيل صراع متواصل وخطير فإن هذا (الاجراء) لا يساهم في تحقيق ذلك.”

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزارة الخارجية الروسية.

وكالات