Medvedev

روسيا تقع في شر أعمالها بعد حظرها للمنتجات التركية

خلال لقاء تلفزيوني أجراه مع القناة الرسمية الروسية ” روسيا 1 ” اعترف رئيس الوزراء الروسي ” ديمتري ميدفيديف ” أن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها حكومة بلاده على المنتجات التركية تسببت بارتفاع الأسعار
وقال ميدفيديف إن هذه الأزمة قد تسبب في ارتفاع نسبة التضخم في الاقتصاد الروسي إلى 0،2-0،5%
مشيرا إلى أن حكومته تعمل على إجراء التدابير اللازمة للحد من هذه المشكلة
قائلا ” علينا أن ننتظر نتائج الحظر و معرفة النسبة الإجمالية للتضخم ”
و أشار ميدفيديف إلى أن العام الحالي كان عاما صعبا على الاقتصاد الروسي رابطا ذلك بالحرب التي تخوضها البلاد في منطقة الشرق الأوسط
لافتا إلى أن اقتصاد بلاده مرتبط إلى حد كبير بأسعار النفط مشيرا إلى أن الحكومة تسعى إلى فك ارتباط الاقتصاد بأسعار النفط لكن تحقيق ذلك يستغرق أعواما عدة
فيما رفض أن يتم المساس بالميزانية المخصصة لوزارة الدفاع و ذلك لكون روسيا أكبر دولة في العالم من حيث المساحة لذا هي تمتلك أطول حدود برية في العالم و هي بحاجة للدفاع عن حدودها
و لفت إلى احتمال إعادة إقامة علاقات سياحية مع مصر و تركيا في المستقبل قائلا
” الاستراحة و الترفيه أمور ذات قيمة لا يمكن مقارنتها مع شيء آخر و القرارات التي اتخذت بحق تركيا ليست عقوبات إنما ردة فعل دفاعية ”
و تأتي هذه التصريحات بعد ما وصف رئيس الوزراء الروسي المنتجات التركية في السوق الروسي بقليلة الحجم