روسيا تتلقى ضربة موجعة بعد اسقاط طائرتها على الحدود التركية

قامت القوات الجوية التركية اليوم باسقاط طائرة روسية من طراز ” سوخوي 24 ” على الحدود التركية الروسية بعد اطلاق صاروخ جو جو عليها من قبل طائرة تركية من طراز ” f16 ”
و اعربت القوات الجوية التركية انها طلبت من قائد الطائرة الروسية التعريف عن نفسه و قامت بتحذيره عدة مرات قبل اطلاق الصاروخ إلا أن قائد الطائرة لم يستجيب لنداءات التحذير مم اضطرهم للتعامل معه بهذه الطريقة مبررة أنهم يجب عليهم حماية حدودهم من أي هدف يعتبر بالنسبة لهم مجهول
و قد شوهد الطياران الروسيان و هما يقفزان من طائرتهما بعد تعرضها للقصف لكنهما سقطا في خضم الصراع السوري
و انتشر فيديو عبر الانترنت يظهر أحد الطيارين ملقى على الأرض و حوله عدد من مقاتلي المعارضة السورية الذين قاموا بإطلاق عدة طلقات عليه أودت بحياته فيما يزال مصير الطيار الآخر مجهولا
و أوضح رئيس الوزراء التركي ” أحمد داوود أوغلو ” في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة يوم المعلم ملابسات الحادث حيث قال ان المقاتلات التركية أسقطت طائرة روسية بعد تجاهلها التحذيرات وأن من حق تركيا حماية حدودها من أي جهة معادية
وشدد أوغلو على ضرورة انهاء الصراع الدائر في سوريا مطالباً الجامعة العربية بالتدخل لايقاف حمام الدم كي يعيش الشعب السوري في سلام كباقي شعوب العالم
أما على الصعيد الروسي الذي تلقى ضربة في مقتل لم يكن يتوقعها وصف الرئيس الروسي ” فلادمير بوتين ” الحادث بأنه طعنة في الظهر من الجانب التركي
حيث قال في لقاء جمعه مع العاهل الأردني أن لطائرة الروسية اسقطت على بعد كيلومتر من الحدود التركية و عقب الحادث تم استدعاء الملحق العسكري التركي الموجود في روسيا لتقديم لائحة اعتراض
واستنكر بوتن لجوء تركيا إلى حزب الناتو بعد حادثة اسقاط الطائرة متسائلا هل ستجند تركيا النيتو لخدمة داعش

كتب – عمرو يوسف