روح تضامن قصوى في حديقة Maximilien ببروكسل

وصل المئات من الأشخاص اليوم السبت لإيداع أغطية وملابس وطعام. كما قدِم العشرات من المتطوعين الذين حضي فعلهم بالتقدير من طرف منظمة الصليب الأحمر. بالإضافة إلى ذلك، فإن الصليب الأحمر قام بوضع أكثر من 500 سرير في مبنى مركز التجارة العالمي الثالث (WTC III) القريب، حيث يمكن لطالبي اللجوء أن يجدوا مأوى بدءً من يوم الاثنين.

 

يواصل لاجئون جدد المجيء إلى الحديقة المتواجدة أمام دائرة الأجانب، فيما تقوم العديد من الجمعيات والمتطوعين العرضيين بالتنظيم. ويتجه كل من الشرطة والمتطوعين واللاجئين الجدد والصحفيين نحو كل من Julien و Elodie و Gilbert الذين يحاولون التنسيق بين الجميع.

 

يقولون : “في الوقت الحالي، لسنا بحاجة إلى أي شيء”. “سوف نضطر لرمي بعض الملابس لأنها تملأ نصف الخيام”. وإذا كانت هناك احتياجات جديدة في الأيام القادمة ستعلن المنظمة عن ذلك على صفحة فيسبوك “الصفحة الوطنية لدعم اللاجئين ببروكسل”.

 

وفي الجهة الأخرى من الشارع، كان ثلاثون متطوعا من الصليب الأحمر مشغولون طوال النهار بوضع 500 سرير في الطابق الأول من مبنى مركز التجارة العالمي الثالث (WTC III). وكان مكتب تيو فرانكين قد كلف الصليب الأحمر بهذه المهمة بعد أن قرر مجلس الوزراء يوم الجمعة إنشاء أماكن “ما قبل الاستقبال”. وكان مبنى المكاتب مجهزا بالمراحيض وبأماكن غسل اليدين وليس بالحمامات. وسيأتي رجال المطافئ لمعاينة العنبر والموافقة عليه يوم الأحد. ويمكن للاجئين الذين ينتظرون موعدهم في دائرة الأجانب أن يأووا إلى المبنى ابتداءً من يوم الاثنين.

 

كتبت فاطمة محمد