روبوت ذاتي التحكم يشغل وظيفة موظف استقبال في فندق بغنت

زاول ماريو، الروبوت ذاتي التحكم، يوم الأربعاء، أول يوم عمل له في قسم الاستقبال بفندق Mariott بغنت. وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها مثل هذا النوع من المساعدين غير الإنسانيين خارج قطاع الرعاية الصحية.

 

ويتكلم ماريو، وهو بطول 57 سنتم، 19 لغة ويتوفر على كامرتين وبرنامج التعرف على الوجوه قادر على حفظ وجوه الزبائن في الذاكرة لمدة ستة أشهر.

 

ويستقبل الروبوت الزبائن وينفذ عددا من المهام التي يقوم بها موظفو الاستقبال (إعطاء المفاتيح للزبائن …). ويقوم ماريو أيضا بدور جليسة الأطفال الافتراضية  في “ركن الأطفال” ويرافق رجال الأعمال الذين يعقدون الندوات والمحاضرات. ويمكنه أيضا تأدية عروض PowerPoint. ولدى ماريو دليل بشري سيتولى برمجته.

 

ويقول مدير الفندق Roger Langhout : “ماريو لن يعوض أحدا، ولكنه سيساعد موظفينا”. ويسعى الفندق على الابتكار مع هذا الروبوت ذاتي التحكم. ويحدد Tommy Deblieck من شركة البرمجيات QBMT بأوستند : “يمكن مثلا، برمجته ليطلب طاكسي”.

 

ويعتبر ماريو الأخ الأصغر لزورا، وهو روبوت شبيه بالبشر، تم بناء أكثر من 100 نسخة منه خلال العامين الأخيرين، ويستخدم في الرعاية الصحية (رعاية منزلية، مستشفيات ومدارس) في كل من بلجيكا وهولندا وفرنسا وسويسرا.

 

Belge24