روبوتات تساعد مرضى الجلطة الدماغية على استعادة حركية أذرعهم

بدأ تطبيق تقنية جديدة في المستشفى الوطني للأمراض العصبية بـلندن في بريطانيا، يتم فيها استخدام الروبوتات لمساعدة مرضى الجلطة الدماغية على استعادة الحركة في أذرعهم.

وتعد الجلطات الدماغية إحدى الأسباب الرئيسية للموت أو الإعاقة على مستوى العالم، وتحدث بسبب توقف التروية الدموية في الدماغ نتيجة انسداد شريان أو نزف، وبالتالي تلف الخلايا العصبية وعجز الدماغ عن القيام بوظائفه.

وتقوم التقنية على هيكل لروبوت مساند للذراع يسجل وزنها وقدرتها على الحركة، ثم يحول المعلومات إلى حاسوب يتولى تحريك هيكل الروبوت، وهو ما يساعد المريض على تحريك ذراعه من خلال ألعاب فيديو مصممة لتمرين عضلات الذراع.

ويرى الأطباء أن الروبوت يمكن الذراع من تكرار الحركات خمسمائة مرة على الأقل، وهو ما يؤدي إلى زيادة مرونة أعصاب العضلات وبالتالي إحداث تغيير في الدماغ.

وكالات