رفيق والدتهما يدفعهما من النافذة

كتبت : فاطمة محمد

 

أصاب رجل طفلي رفيقته بجروح خطيرة بعد ظهر اليوم السبت بعد خلاف مع رفيقته. وقد قام بطعن طفلتها ذات الستة أعوام ودفعها من نافذة في الطابق الثاني. كما دفع الأخ الأكبر البالغ 7 سنوات من نافذة بالطابق الأول. وقد كشفت صحيفة La Dernière Heure هذه المعلومة التي أيدتها النيابة العامة لبروكسل.

 

وبعد الثالثة بقليل، اندلع شجار بين أم الضحيتين ورفيقها، الذي لم يكن والدهما، في منزل يقع في شارع tilleul بـ Schaerbeek.

 

وبعد أن غادرت الأم المنزل، طعن الرجل الطفلة البالغة ست سنوات بسكين ليدفعها بعد ذلك من نافذة في الطابق الثاني.

 

وكان الأخ الأكبر حاضرا على الدرج وحاول في البداية مساعدة أخته. فدفعه الرجل من شرفة الطابق الأول.

 

وقال Roger De Beule من منطقة الشرطة بشمال بروكسل : “لحسن الحظ، سقط الطفلان على العشب  في الحديقة، مما خفف  سقوطهم”.

 

وكانت الأم والعديد من الجيران الذين شهدوا الحادث في حالة صدمة. واعتقلت الشرطة الرجل على الفور فيما نقل الطفلان إلى المستشفى على وجه السرعة. وكان الطفل قد تجاوز الخطر فيما حالة الطفلة لا زالت تبعث على القلق.

 

في لا زال الرجل لم يقم بأي اعتراف لغاية مساء السبت.