رداءة الطقس بولاية تكساس تودي بحياة 24 شخص على الاقل

قال مسؤول إن الأمطار تسببت في إغراق الطرق بالمياه في مناطق بولاية تكساس الأمريكية يوم السبت بعد أن أدت الأحوال الجوية السيئة إلى قتل مالايقل عن 24 شخصا خلال أسبوع ودفعت الرئيس باراك أوباماإلى إعلان أجزاء بتكساس منطقة كوارث.

وشهدت ولاية تكساس هطول أمطار قياسية في مايو أيار. وفي الأسبوع الماضي حولت الفيضانات الشوارع إلى أنهار واجتاحت آلاف السيارات وحاصرت أشخاصا في منازلهم وسياراتهم.

ووقع أوباما على مرسوم إعلان منطقة كوارث في ساعة متأخرة من مساء الجمعة لتخصيص أموال اتحادية للمساعدة في إعادة بناء مناطق اجتاحتها العواصف في تكساس. ولم تعلن تقديرات لحجم الأضرار في تكساس.

وانتُشلت يوم السبت جثتا امرأتين من نهر بلانكو في مقاطعة هايس وذلك حسبما ذكر مكتب قائد الشرطة في بيان ليرتفع عدد قتلى الفيضانات إلى 24.

وتوقعت الهيئة القومية للأرصاد الجوية عواصف رعدية متفرقة على طول جبهة باردة تمتد من تكساس حتى شمال شرق الولايات المتحدة.

وكالات