3

رحالة مغربي يجوب خمس دول إفريقية مشيا على الاقدام

 

كتب ـ احمد خالد

 

نجح  الشاب المغربى عثمان الزولاتي صاحب الـ 21 عاما ، العاشق للمغامرة والسفر والرياضة منذ صغر سنه ، فى ان يجوب ادغال خمس دول افريقية مشيا على الأقدام وهى: موريتانيا ،والسنغال ،وجامبيا ،ومالي ،وساحل العاج .

وقال عثمان انه قرر بعد انتهاء دراسته  أن يبدأ دراسة أخرى ،وهى دراسة الحياة ، معتبرا ان رحلته إلى إفريقيا علمته كثيرا من الأشياء ،مؤكدا انه كان يرغب في الخروج من حياة الإنسان الذي يعيش في وسط المدينة وفقا لبرنامج حياته يفرضه عليه المجتمع ،لا يستطيع فيه التعبير أو الإبداع.

وحول ظروف الرحلة ،قال انها استغرقت نحو ستة أشهر ،بدأها من مدينته الجديدة ثم موريتانيا ،والسنغال ،وجامبيا ،ومالي ،ثم اخيرا ساحل العاج الت كانت نهاية المطاف ،وقد وصف الرحلة بانها كانت طويلة ومتعبة ،معتبرا ان استقباله بابتسامة من أشخاص لا يعرفهم جعله ينسى التعب نهائيا.

وقد ارجع الفضل فى نجاح رحلته إل اسرته التى كانت معترضة فى بادئ الامر ،نظرا لان اى أسرة مغربية لا يمكن أن تسمح لابنها في العشرينات من عمره، أن يخرج في جولة طويلة مثل هذه، لكنه استطاع إقناعهم.

وقد اعتبر عثمان رحلته مفيدة ،لما تعلمه من سكان البلدان التي زارها من حيث الاعتماد على النفس ،وعدم الاعتماد على الاخرين فى انجاز المهمات والاعمال فى ظل الظروف القاسية التى قد يواجها الانسان فى حياته.