4

رجل أعمال مغربي يطلق حملة تبرعات لتحرير العبيد من “داعش” 

 

ذكر موقع “La presse” الكندي ان رجل أعمال مغربي يهودي يدعي ستيف ماما ، يقيم في مدينة مونتريال الكندية ،قرر إطلاق حملة لجمع التبرعات ،وذلك لتحرير عبيد الجنس من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وقال الموقع الكندي ان ماما قد وصل إلى العراق للقيام بأعمال تجارية ،حيث التقى القس كانون أندرو وايت الذي عاش في العراق حتي نوفمبر الماضي، لتنشأ لديه فكرة إنقاذ النساء والأطفال المختطفين من قبل التنظيم الإرهابي والمُستغلين في الاستعباد الجنسي.

وأضاف نفس المصدر ان ماما قد تمكن من تحرير 128 طفلا ،إلى جانب إنقاذ ثلاثة عائلات مسيحية في العراق ونقلهم إلى أنقرة ،وذلك خلال الثماني الأشهر الأولى من السنة الجارية

و يطمح رجل الأعمال المغربي إلى الوصول لـ9 مليون دولار لتحرير المختطفين ،مشددا علي أنه لا يتعامل بشكل مباشر مع الداعشيين، وأنه يبحث عن حلول لإنقاذ الأطفال ،معبرا عن أمله في إنقاذ 10 أطفال آخرين مستقبلا.

احمد خالد