bagage perdu

راكب يطالب شركة بروكسل إيرلاينز بأكثر من مليون دولار بسبب ضياع أمتعته

بلجيكا 24 – في أغسطس 2015، أحضر راكب ليبيري أمتعة بقيمة 12 ألف يورو من رحلة قادمة من الولايات المتحدة مع الشركة البلجيكية بروكسل إيرلاينز.

وذكرت صحيفة La Libre في عددها الصادر اليوم الثلاثاء أنه بعد عبور لبروكسل، لم يتمكن الراكب Moiffie Kanneh، وهو موظف في الولايات المتحدة، من استعادة حقيبته بعد وصوله إلى فريتاون. ويطالب Moiffie Kanneh، اليوم، شركة بروكسل إيرلاينز بتعويض عن الأضرار بمبلغ يصل إلى 1,012 مليون دولار. وتعترف شركة بروكسل إيرلاينز قائلة : “بالرغم من أبحاثنا، ظلت الأمتعة مفقودة”. وكان معارف الراكب قد عهدوا إليه بأشياء ثمينة ليسلمها لعائلاتهم في  ليبريا. مثل الساعات وكاميرات وهواتف ذكية…  وتصل قيمة الحقيبة إلى 12 ألف دولار وفقا لـ Kanneh.

ويعتقد الراكب أنه تعرض للشك في أقواله، وأن المتلقين لا يؤمنون بأن في الأمر خسارة. وبالتالي، فهو يطالب بتعويض معنوي بمبلغ مليون دولار، إضافة إلى قيمة أمتعته، أي مبلغ 1,012 مليون دولار.

وبالنسبة لشركة بروكسل إيرلاينز، فقد كان على السيد Kanneh أن يصرح بقيمة حقيبته في المطار. تقول بروكسل إيرلاينز : “نحن ننصح دائما بعدم وضع الأشياء الثمينة ضمن الأمتعة. وإذا كان ذلك ضروريا، فإنه يتعين الإعلان عنها في المطار”. “وفي حالة فقدان الأمتعة، نقوم بتطبيق اتفاقية مونتريال بشكل صارم، والتي تنص على تعويض عن حق السحب الخاص يصل إلى  1.300 يورون في حالة الضياع”.

ويقوم القسم القضائي للشركة بدراسة القضية في الوقت الحالي من أجل “العثور على أرضية مشتركة”. وتقول الشركة أن “الهدف من ذلك، هو إيجاد حل يرضي كلا من الراكب وشركة بروكسل إيرلاينز”.