رئيس جمعية التجار بمدينة “مونس ” يسرق أموال الجمعية ويفر هارباً

ساد الاندهاش والاستغراب على التجار بشارع لاكوب في ممر المشاة بمونس ، فرئيس جمعيتهم قد تبخر، ويبدو أنه أبحر إلى كوادالوب حاملاً معه أموال الجمعية غير الربحية ، إذ قام بإفراغ  الحساب البنكي قبل أن يغادر ، ولم تتوقع Myriam Sangiacomo، وهي تاجرة بالشارع ، ما حدث. وتقول الأخيرة : “في البداية، ضحكنا ثم بعد ذلك ، حين أدركنا أنه أخذ المال، إنتابنا الحزن. نقول ‘جيد، حسناً، هيا… لا بد أنه كان في موقف من المستحيل معه أن يصل إلى هذا الأمر.  ومن هناك، يرسل رسائل ليست ودية للغاية، ومتغطرسة قليلا. يجب أن يتوقف عن إغاظة الناس. لا يمكن إغاظة الناس هكذا”.

 وقد تقدم التجار بشكوى. فما يقرب من ستة آلاف يورو التي سيكون من المستحيل على الأعضاء الآخرين لرؤيتها مرة ثانية هي التي كانت تشكل مساهمات التجار وكذلك دفعة مقدمة من منحة المدينة .