رئيس الوزراء الفرنسي: إبرام إتفاق مع اليونان لا يزال ممكنا

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يوم الأحد إن إبرام إتفاق المساعدات مقابل الإصلاحات مع اليونان لا يزال ممكنا وحث حكومة أثينا على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال فالس لراديو أوروبا 1 وصحيفة لوموند إن الاستفتاء الذي أعلنت عنه الحكومة اليونانية في الخامس من يوليو تموز سيحدد مصير البلاد في منطقة اليورو.

وتابع “أصبح البقاء في منطقة اليورو أو الخروج منها على المحك.

“إذا جاء التصويت سلبيا..فهناك مخاطر حقيقية…في خروج (اليونان) من منطقة اليورو.”

لكنه أضاف ان إبرام إتفاق لا يزال ممكنا ودعا الحكومة اليونانية للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال فالس “لا أستطيع تقبل فكرة خروج اليونان من منطقة اليورو…يجب أن نجد حلا.”

وأضاف أن البنك المركزي الأوروبي يجب ألا يوقف دعمه للبنوك اليونانية حتى إذا تخلفت أثينا عن الموعد المقرر في 30 يونيو حزيران لسداد أقساط ديون لا تستطيع الوفاء بها.

وتابع “البنك المركزي الأوروبي مستقل..لكن ليس لدي شك في أنه سيواصل تحمل مسؤولياته.

“أعتقد أنه لن يوقف الدعم.”

وكالات