212249_0

رئيس الوزراء الدنماركي يطالب بالرقابة على الحدود بين بلاده و بين ألمانيا

بلجيكا 24 – في كلمة ألقاها بمناسبة العام الجديد طالب رئيس وزراء الدنمارك ” لارس لوك راسموسن ” بتشديد الرقابة على الحدود بين بلاده و بين ألمانيا .
و استطرد راسموسن قائلا : ” لا نريد أن نرى اللاجئين و المهاجرين منتشرين على طرقنا السريعة بعد الآن , و نريد أن نؤمن الهدوء و النظام في بلادنا “.
و أشار راسموسن إلى , إنها المرة الأولى منذ خمسينيات القرن الماضي يفرض على عابري مضيق ” أوريسند ” الذي يربط بين الدنمارك و السويد إظهار هوياتهم .
و أضاف ” هذا الأمر يمكن أن يتسبب في خلق وضع يتعين علينا معه تطبيق رقابة على حدودنا مع ألمانيا , إذا قررنا أن هذا هو الأفضل للدنمارك “.
و يذكر أن السويد , كانت قد بدأت في تنفيذ نظام الرقابة على جوازات السفر على حدودها مع الدنمارك , بسبب ارتفاع عدد اللاجئين المتوجهين إلى أراضيها .
و فرضت الحكومة السويدية على جميع شركات تنظيم السفر فحص بيانات جميع الداخلين إلى الأراضي السويدية سواء بالقطارات أو الحافلات أو المراكب .