رئيس البرلمان الفنزويلي سيرفع دعاوى قضائية في اسبانيا وأمريكا بشأن تقارير صحفية

قال دايوسدادو كابيلو رئيس البرلمان الفنزويلي في مقابلة يوم الأحد إنه يعتزم رفع دعاوى قضائية في اسبانيا والولايات المتحدة بعد تقارير اخبارية تحدثت عن ارتباطه ومسؤولين كبار آخرين بتهريب كوكايين وغسيل أموال.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد قالت قبل أسبوعين إن ممثلي الادعاء الأمريكي يجمعون أدلة من مهربي مخدرات سابقين وفارين من الجيش في إطار تحقيق بشأن كابيلو الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي الفنزويلي الحاكم.

ونشرت صحيفة أيه.بي.سي الاسبانية في يناير كانون الثاني رواية زعمت أن كبير حراس كابيلو سابقا فر إلى الولايات المتحدة ومعه أدلة على تورط كابيلو في تجارة المخدرات.

وينفي كابيلو هذه الاتهامات وأقام دعوى ضد ثلاث وسائل إعلام فنزويلية لنشرها معلومات من قصة صحيفة أيه.بي.سي.

وقال كابيلو في مقابلة تلفزيونية بُثت الأحد “أقمت بالفعل دعوى قضائية في فنزويلا ولكني سأقيم دعوى قضائية أيضا في اسبانيا ودعوى قضائية في الولايات المتحدة.

“لا يمكن في اسبانيا ان تفعل الصحافة ذلك وهو تشويه سمعة أحد دون أي دليل. في الولايات المتحدة لا يمكن أن يحدث هذا.”

ولم يذكر كابيلو صحيفة وول ستريت جورنال أو صحيفة نيويورك تايمز التي قالت أيضا إن السلطات الأمريكية تحقق معه.

ولكنه أضاف أن “هذا الرجل من أيه.بي.سي..أوقع نفسه في ورطة كبيرة لأنني سأقاضيه هناك في اسبانيا.”

وكالات